شبكة عربية شاملة لكل شيئ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تاريخ اليوم
اخبار المنتدي
ترقبوا حدث كأس العالم الاسطوري أول بأول. علي منتدنا والسلام عليكم

شاطر | 
 

 قصة شجرة التفاح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برعي بله
المستوى:5
avatar

عدد المساهمات : 215
عدد النقاط : 2072

مُساهمةموضوع: قصة شجرة التفاح   الثلاثاء مارس 08, 2016 10:20 am

ﻓﻰ ﺯﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﺟﺪﺍ ﻭ ﻏﺎﺑﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻛﺎﻥ
ﻳﻮﺟﺪ ﺷﺠﺮﺓ ﺗﻔﺎﺡ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ
ﻭﻟﺪ ﺻﻐﻴﺮ ﻳﺤﺐ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﺍﻥ ﻳﻠﻌﺐ ﺣﻮﻟﻬﺎ .
ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻳﺼﻌﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ
ﻭﻳﺎﻛﻞ ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺣﻬﺎ ﺛﻢ ﻳﺎﺧﺬ ﻏﻔﻮﺓ
ﻗﺼﻴﺮﺓ ﻓﻰ ﻇﻠﻬﺎ . ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻳﺤﺐ ﻫﺬﺓ
ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻳﻀﺎ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ
ﺗﺤﺐ ﺍﻥ ﺗﻠﻌﺐ ﻣﻌﺔ . ﻣﻊ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭ
ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ﻛﺒﺮ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﻠﻌﺐ ﺣﻮﻝ
ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ .ﻭﻓﻰ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻮﻟﺪ
ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺣﺰﻳﻨﺎ ﻧﻈﺮﺕ ﺍﻟﻴﻪ
ﺍﻟﺸﺠﺮﻯ ﻭ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﻫﻴﺎ ﺗﻌﺎﻝ ﺍﻟﻌﺐ
ﻣﻌﻰ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺭﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﻗﺎﺋﻼ ﺍﻧﺎ ﻟﻢ ﺍﻋﺪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ
ﺍﻟﺬﻯ ﺍﻟﻌﺐ ﺣﻮﻟﻚ ﺍﻧﺎ ﺍﻻﻥ ﺍﺭﻳﺪ ﺷﺮﺍﺀ
ﺑﻌﺾ ﺍﻻﻟﻌﺎﺏ ﻭ ﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻤﺎﻝ
ﺍﻟﻜﺎﻓﻰ ﻟﺬﻟﻚ . ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ : ﻋﺬﺭﺍ
ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻯ ﺍﻯ ﻧﻘﻮﺩ ﻭ ﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺍﻥ
ﺗﻘﻄﻒ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﺭﻯ ﻭ ﺗﺒﻴﻌﻬﺎ ﻭ ﺗﻜﺴﺐ
ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ . ﻓﺮﺡ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ
ﻗﻄﻒ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺘﻔﺎﺡ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭ
ﺫﻫﺐ ﻭ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ .
ﻇﻠﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺣﺰﻳﻨﺔ ﺟﺪﺍ ﻭ ﻟﻜﻦ ﻓﻰ
ﻳﻮﻡ ﺍﺧﺮ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﺬﻯ ﺍﺻﺒﺢ ﺍﻻﻥ
ﺭﺟﻞ ﻧﺎﺿﺞ ﻭ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ
ﺑﺤﻤﺎﺱ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻫﻴﺎ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺍﻟﻌﺐ
ﻣﻌﻰ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺑﺎﻧﺪﻫﺎﺵ ﻭ ﺭﺩ
ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﺎﺋﻼ ﺍﻧﻪ ﺍﺻﺒﺢ ﺍﻻﻥ ﺭﺟﻞ ﻭ ﻟﻴﺲ
ﻟﺪﻳﺔ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻟﻠﻌﺐ ﻓﻬﻮ ﺑﺤﺎﺟﻪ ﻟﻠﻌﻤﻞ
ﺍﻟﺠﺎﺩ ﺣﺘﻰ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺑﻨﺎﺀ ﻣﻨﺰﻝ ﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻪ .
ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻋﺬﺭﺍ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻯ ﺍﻯ
ﻣﻨﺎﺯﻝ ﻭ ﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺍﻥ ﺗﻘﻄﻊ ﻣﻦ
ﻓﺮﻭﻋﻰ ﻭ ﺗﺒﻨﻰ ﺑﻬﺎ ﻣﻨﺰﻻ ﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻚ ﻭ
ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺫﻫﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺳﻌﻴﺪﺍ ﺟﺪﺍ ﻭ
ﻓﻌﻞ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﻛﺎﻧﺖ
ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺳﻌﻴﺪﺓ ﺟﺪﺍ ﻟﺮﺅﻳﺘﻪ ﻣﺴﺮﻭﺭﺍ
ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ ﻭ ﻣﻦ ﻳﻮﻣﻬﺎ ﺫﻫﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭ
ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ .
ﻋﺎﺩﺕ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ ﻻ
ﻳﺰﻭﺭﻫﺎ ﺍﺣﺪ ﺣﺘﻰ ﺟﺎﺀ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ
ﻭ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﻫﻴﺎ ﺗﻌﺎﻝ ﺍﻟﻰ ﻭ ﺍﻟﻌﺐ ﻣﻌﻰ
ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ ﺭﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﺎﺋﻼ ﺍﻧﻪ ﻛﺒﺮ ﺍﻻﻥ
ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻦ ﻭ ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺮﺧﺎﺀ
ﻭ ﻟﻜﻨﻪ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻰ ﻣﺮﻛﺐ ﺻﻐﻴﺮ . ﻗﺎﻟﺖ
ﻟﻪ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺍﻥ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﺟﺬﻭﻋﻰ ﺣﺘﻰ
ﺗﺒﻨﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛﺐ ﻭ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻓﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻭ
ﺫﻫﺐ ﻭ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ . ﺑﻌﺪ ﻋﺪﺓ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻋﺎﺩ
ﻛﻌﺎﺩﺗﻪ ﻭ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﺍﻥ ﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻗﺎﻟﺖ
ﻟﻪ ﻋﺬﺭﺍ ﺍﻧﺎ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﺪﻯ ﺍﻯ ﺷﺊ ﺍﻋﻴﻄﻪ
ﻟﻚ ﻻ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻔﺎﺡ ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻻ
ﺗﻘﻠﻘﻰ ﺍﻧﺎ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﺪﻯ ﺍﺳﻨﺎﻥ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ
ﻭﻻ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺬﻭﻉ ﺣﺘﻰ ﺗﺼﻌﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻧﺎ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻋﺠﻮﺯﺍ ﺟﺪﺍ ﺍﻻﻥ
ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭ ﻫﻰ ﺗﺒﻜﻰ ﻟﻢ ﻳﺪﻯ ﺍﻻ
ﺟﺬﻭﺭﻯ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﻤﻮﺕ .
ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻣﺒﺘﺴﻤﺎ ﺍﻧﺎ ﻻ ﺍﺣﺘﺎﺝ ﺍﻻﻥ
ﺳﻮﻯ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﻭ ﺍﻻﻣﺎﻥ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ
ﺍﻟﻌﺠﻮﺯﺓ ﺍﻟﺠﺬﻭﺭ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯﺓ ﻟﻠﺸﺠﺮ
ﻫﻰ ﺍﻓﻀﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻟﻠﺮﺍﺣﺔ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺮﺟﺎﺀ
ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭ ﺍﺟﻠﺲ ﻓﻰ ﻇﻼﻟﻰ ﻭ ﺍﺳﺘﺮﺡ
ﻗﻠﻴﻼ ﻭ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺟﻠﺲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺗﺤﺖ
ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻣﺒﺘﺴﻤﺎ ﻭ ﺳﻌﻴﺪﺍ ﻭﺳﻂ ﺩﻣﻮﻉ
ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ .
ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺼﺔ : ﺍﻧﺖ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ
ﻭ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻫﻰ ﻭﺍﻟﺪﺍﻙ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة شجرة التفاح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس :: قسم ريمكس 7 :: قصص أطفال-
انتقل الى: