شبكة عربية شاملة لكل شيئ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شرح حديث كل أمتي يدخلون الجنة الى من ابى
السبت مارس 17, 2018 9:35 pm من طرف Admin

» نكات العصر الجاهلي والحجري
السبت مارس 17, 2018 9:32 pm من طرف Admin

» كيف تعرف زيت الهند الأصلي
السبت مارس 17, 2018 9:30 pm من طرف Admin

» هل تعلم كم هي فوائد النعناع عندما يتم غليه
السبت مارس 17, 2018 9:28 pm من طرف Admin

» حكم رائعة وتستحق القراءة
السبت مارس 17, 2018 9:14 pm من طرف Admin

» قصة جميله بمعنى عظيم بعنوان دار الخلود
السبت مارس 17, 2018 9:11 pm من طرف Admin

» فيلم عمر وسلمى 1
الخميس مارس 15, 2018 7:55 am من طرف Admin

» من قتل ابو جهل
الأربعاء مارس 14, 2018 7:59 pm من طرف Admin

» مجموعة نكت سودانية
الخميس مارس 01, 2018 6:49 am من طرف Admin

تاريخ اليوم
اخبار المنتدي
ترقبوا حدث كأس العالم الاسطوري أول بأول. علي منتدنا والسلام عليكم

شاطر | 
 

 قصة البطل العظيم صلاح الدين الايوبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ:9
avatar

عدد المساهمات : 412
عدد النقاط : 3255

مُساهمةموضوع: قصة البطل العظيم صلاح الدين الايوبي   الخميس يناير 12, 2017 10:50 pm


ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﺒﺎﺭﺯﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ
ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ، ﻭﻻ ﺯﺍﻝ ﺃﺛﺮﻫﺎ ﺑﺎﺭﺯ ﻓﻲ ﺣﺘﻰ
ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﻟﻤﺎ ﺃﺑﺮﺯﺗﻪ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻗﻒ
ﺑﻄﻮﻟﻴﺔ ﻭﺳﻄﺮﺕ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺑﺎﻧﺠﺎﺯﺍﺗﻪ
ﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﺓ ﻭﺍﻹﺭﺍﺩﺓ ﻭﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻢ
ﻭﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻬﻴﺒﺔ ﻟﻸﻣﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ
ﺍﻟﺘﻔﻜﻚ ﻭﺍﻻﻧﺤﻼﻝ، ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ
ﻫﻲ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻷﻳﻮﺑﻲ ، ﻭﻫﻮ ﻳﻮﺳﻒ
ﺑﻦ ﺃﻳﻮﺏ ﺑﻦ ﺷﺎﺫﻱ ﺑﻦ ﻣﺮﻭﺍﻥ ﻭﺍﻟﺬﻱ
ﻳﻜﻨﻰ"ﺑﺄﺑﻲ ﺍﻟﻤﻈﻔﺮ"ﻛﺮﺩﻱ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺓ ،
ﻭﻟﺪ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺗﻜﺮﻳﺖ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﺔ
ﺩﻭﻳﻦ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺷﺮﻗﻲ ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ، ﺛﻢ
ﺍﻧﺘﻘﻞ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻣﻊ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﺃﻳﻮﺏ ﺇﻟﻰ
ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺖ ﺣﻜﻢ ﻋﻤﺎﺩ
ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺯﻧﻜﻲ ، ﻭﻋﻤﻞ ﺃﻳﻮﺏ ﻭﺍﻟﺪ ﺻﻼﺡ
ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻣﺔ ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺁﻧﺬﺍﻙ
ﺣﺘﻰ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺳﻨﺔ533ﻩ ﻭﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺗﻪ
ﻋﻤﻞ ﺃﻳﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻣﺔ ﺍﺑﻨﻪ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺪﻳﻦ
ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻭﺍﻟﻲ ﺩﻣﺸﻖ ﻭﺣﻠﺐ ﻭﻗﺪ ﻧﺎﻝ
ﻣﻘﺎﻣﺎ ﺭﻓﻴﻌﺎً ﺁﻧﺬﺍﻙ ﻭﻟﻘﺐ ﺑﻨﺠﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ.
ﻭﻗﺪ ﻋﺮﻑ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﻛﺎﻥ ﺷﺎﺑﺎ
ﺑﺘﺼﻤﻴﻤﻪ ﻭﺟﻤﻮﺣﻪ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﻳﻦ، ﻛﻤﺎ
ﻋﺮﻑ ﺑﻨﺰﺍﻫﺔ ﻭﺍﻟﺸﻬﺎﻣﺔ ﻭﻃﻴﺐ ﺍﻟﺨﻠﻖ،
ﻭﻻ ﻋﺠﺐ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮﻓﻲ ﻟﻢ
ﻳﺘﺮﻙ ﻓﻲ ﻭﺩﻳﻌﺘﻪ ﺳﻮﺍ ﺳﺒﻌﺔ ﻋﺸﺮ
ﺩﺭﻫﻤﺎ، ﻭﻳﻌﻮﺩ ﻟﻪ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﻓﻲ ﺗﺄﺳﻴﺲ
ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻷﻳﻮﺑﻴﺔ ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻮﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ
ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻣﺰﻗﺖ ﻋﻠﻰ ﺃﻋﻘﺎﺏ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻦ
ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺳﺘﻌﻤﺮﻭﻫﺎ ﻗﺮﺍﺑﺔ88ﻋﺎﻡ، ﺑﻌﺪ
ﺃﻥ ﺍﻣﻀﻲ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ17ﻋﺎﻡ ﻓﻲ
ﺷﺤﺬ ﺍﻟﻬﻤﻢ ﻭﺗﺠﻬﻴﺰ ﺍﻟﻌﺘﺎﺩ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ
ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻟﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻴﻦ، ﻟﻴﺴﺘﺤﻮﺫ ﺍﻻﻳﻮﻧﻴﻦ
ﻋﻠﻰ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﻣﺼﺮ ﻣﻦ ﺃﻳﺪﻱ
ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﺣﺮﺏ ﻃﻮﻳﻠﺔ.
ﻭﻗﺪ ﺍﻣﺘﺪﺣﻪ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺭﺧﻴﻦ ﻋﺒﺮ
ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ، ﻓﻘﺪ ﻭﺻﻔﻪ ﻣﺎﻟﻜﻢ ﻛﻤﻴﺮﻭﻥ
ﺑﺄﻧﻪ"ﺭﺟﻞ ﻻ ﻳﻘﻞ ﺷﺄﻧﻪ ﻋﻦ ﻧﺎﺑﻠﻴﻮﻥ ﺑﻞ
ﻳﺤﻖ ﻟﻪ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﻋﻦ
ﺟﺪﺍﺭﺓ ﻭﺍﺳﺘﺤﻘﺎﻕ"ﻛﻤﺎ ﻭﺻﻔﻪ ﺍﻟﻤﺆﺭﺥ
ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﺍﻣﻴﺮﺅﺗﻮ ﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻗﺎﻡ
ﺑﻪ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﻭﻭﺻﻔﻪ
ﺑﺄﻧﻪ"ﺃﻋﻈﻢ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ
ﻭﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﺔ"
ﺍﺻﺪ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﺔ
ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻟﻤﺎ ﺃﺟﺮﺍﻩ ﻣﻦ ﻧﻘﻠﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ
ﻭﻣﻌﻨﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺴﻜﺮ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ
ﻧﻈﺮﺍ ﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻪ ﺍﻟﻤﺴﺒﻖ ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﻩ
ﻷﻭﻟﻮﻳﺎﺗﻪ ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﺭﻣﺰﺍ ﻟﻠﺤﻜﻤﺔ ﻓﻲ
ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻭﺍﻟﺸﻬﺎﻣﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺤﺮﺏ، ﻭﻓﻲ
ﻏﻀﻮﻥ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺍﻟﺘﻲ ﺧﺎﺿﻬﺎ
ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺿﺪ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻦ ﺑﺎﺩﺭ ﺑﻔﺘﺢ
ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺘﻄﻮﻉ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻭﺭﺍﺳﻞ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺷﺘﻰ ﺑﻘﺎﻉ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ
ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ ﻭﺍﻟﺸﺎﻡ ﻟﺪﻋﻢ
ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻓﺎﺳﺘﺠﺎﺑﻮﺍ ﻟﻪ ﺛﻢ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ
ﺃﻫﺐ ﺍﻻﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻮﻥ
ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻛﺮﺍﺛﻴﺔ ﺍﻟﺤﻖ ﺑﻬﻢ ﺧﺴﺎﺭﺓ
ﻣﺮﻳﺮﺓ ﺣﻴﺚ ﻓﻔﺪﻭ ﺧﻴﺮﺓ ﻓﺮﺳﺎﻧﻬﻢ ﻓﻲ
ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺣﻄﻴﻦ، ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺳﺎﺭﻉ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ
ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ، ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺎﻣﻠﻬﻢ
ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﻤﺜﻞ ﺑﻞ ﻛﺎﻥ ﺣﺴﻦ
ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻭﻭﺍﺳﻊ ﺍﻟﺼﺪﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻮﻥ.
ﺗﻮﻓﻲ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ ﻋﻦ
ﻋﻤﺮ ﻳﻨﺎﻫﺰ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻭﺍﻟﺨﻤﺴﻮﻥ ﻋﺎﻣﺎ،
ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﻠﻢ ﻋﻤﻮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ ﺑﻜﻮﺍ
ﺣﺰﻧﺎً ﻋﻠﻰ ﻭﻓﺎﺗﻪ، ﻭﻗﺪ ﺑﻮﻳﻊ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻩ
ﻭﻟﺪﻩ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻧﺎﺋﺐ
ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ ﻗﺒﻞ ﺗﻮﻟﻴﻪ ﺍﻟﺤﻜﻢ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة البطل العظيم صلاح الدين الايوبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس :: قسم ريمكس 7 :: القصص والحكايات-
انتقل الى: