شبكة عربية شاملة لكل شيئ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تاريخ اليوم
اخبار المنتدي
ترقبوا حدث كأس العالم الاسطوري أول بأول. علي منتدنا والسلام عليكم

شاطر | 
 

 سعاد والتلفاز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برعي بله
المستوى:5
avatar

عدد المساهمات : 215
عدد النقاط : 2072

مُساهمةموضوع: سعاد والتلفاز   الإثنين فبراير 20, 2017 2:49 pm

ﺳﻌﺎﺩ ﺑﻨﺖ ﺫﻛﻴﺔ، ﻭﻣﺠﺪﺓ ﻓﻲ
ﺩﺭﻭﺳﻬﺎ،ﺗﺤﺒﻬﺎ ﻣﻌﻠﻤﺘﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً،
ﻭﺗﻔﺘﺨﺮ ﺑﻬﺎ ﺃﻣﺎﻡ ﺯﻣﻴﻼﺗﻬﺎ، ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ
ﺍﻟﻮﺍﺣﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎﺕ، ﻻ ﺗﺴﺘﻐﺮﻕ
ﻣﻌﻬﺎ ﺇﻻ ﻭﻗﺘﺎً ﻗﺼﻴﺮﺍً، ﺗﺴﺒﻖ ﺯﻣﻴﻼﺗﻬﺎ
ﻓﻲ ﺣﻠﻬﺎ، ﻓﺘﺒﺘﺴﻢ ﻟﻬﺎ ﻣﻌﻠﻤﺘﻬﺎ
ﻣﺸﺠﻌﺔ ﻭﺗﺮﺑﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻬﺎ ﻗﺎﺋﻠﺔ
ﻟﺰﻣﻴﻼﺗﻬﺎ:
- ﺃﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﺗﻘﺘﺪﻳﻦ ﺑﺰﻣﻴﻠﺘﻜﻦ ﺳﻌﺎﺩ،
ﻭﺗﻨﺎﻓﺴﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻭﺱ ﻭﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ،
ﻓﺄﻧﺘﻦ ﻟﺴﺘﻦ ﺃﻗﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﺫﻛﺎﺀ ﻭﻓﻄﻨﺔ،
ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻧﺸﻴﻄﺔ ﻣﺠﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ،
ﻭﺃﻧﺘﻦ ﺗﺘﺮﺍﺧﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﺄﺩﻳﺔ ﺍﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ
ﻋﻠﻴﻜﻦ...
ﺭﻥ ﺟﺮﺱ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ، ﻟﺘﻘﻀﻲ
ﺍﻟﻄﺎﻟﺒﺎﺕ ﻓﺮﺻﺔ ﻗﺼﻴﺮﺓ، ﻳﺴﺘﺮﺣﻦ
ﻓﻴﻬﺎ، ﻭﻳﻠﻌﺒﻦ، ﻭﻳﺘﺒﺎﺩﻟﻦ ﺍﻵﺭﺍﺀ
ﻭﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻦ.
ﺗﺤﻠﻘﺖ ﺍﻟﻄﺎﻟﺒﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺳﻌﺎﺩ، ﻫﺬﻩ
ﺗﺴﺄﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺻﻌﺒﺔ، ﻭﺗﻠﻚ ﺗﺴﺄﻟﻬﺎ
ﻛﻴﻒ ﺗﻮﻓﻖ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ.. ﻭﻋﻦ
ﺑُﻌﺪ ﻭﻗﻔﺖ ﻫﻨﺪُ ﺗﺮﻣﻖ ﺳﻌﺎﺩ ﺑﺤﺴﺪ
ﻭﻏﻴﺮﺓ، ﺗﻘﻀﻢ ﺃﻇﺎﻓﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﻴﻆ،
ﻭﻫﻲ ﺗﻔﻜﺮ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﺒﻌﺪ ﺳﻌﺎﺩ ﻋﻦ
ﺍﻟﺠﺪ ﻭﺍﻻﺟﺘﻬﺎﺩ، ﻓﺘﻨﻔﺮ ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻬﺎ
ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﺗﺒﺘﻌﺪ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻌﻠﻤﺘﻬﺎ ﻓﻴﺨﻠﻮﺍ ﻟﻬﺎ
ﺍﻟﺠﻮ، ﻟﺘﺤﺘﻞ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﺳﻌﺎﺩ...
ﺍﻗﺘﺮﺑﺖ ﻫﻨﺪ ﻣﻦ ﺳﻌﺎﺩ ﻭﺳﺄﻟﺘﻬﺎ:
ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻜﺮﺗﻮﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ
ﻋﺮﺽ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﺍﻟﺒﺎﺭﺣﺔ ؟
ﺃﺟﺎﺑﺖ ﺳﻌﺎﺩ ﻓﻲ ﺗﺴﺎﺅﻝ :
ﺃﻱَّ ﻓﻴﻠﻢ ﻫﺬﺍ ؟ ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﺗﺎﺑﻊ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ
ﺍﻷﻓﻼﻡ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺃﺿﻴﻊ ﻭﻗﺘﻲ.
ﺿﺤﻜﺖ ﻫﻨﺪ ﻭﻗﺎﻟﺖ:
- ﻣﺎﺫﺍ .. ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﻮﻟﻴﻦ، ﻻ ﺗﺘﺎﺑﻌﻴﻦ
ﺑﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻬﻞ ؟! ﺃﻻ
ﺗﺪﺭﻳﻦ ﺃﻥ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﻣﺘﻌﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ
ﻭ...
ﻗﺎﻃﻌﺘﻬﺎ ﺳﻌﺎﺩ:
- ﻣﺘﻌﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﻓﺎﺋﺪﺓ ﻗﻠﻴﻠﺔ..
ﺭﺩﺕ ﻫﻨﺪ ﺿﺎﺣﻜﺔ:
- ﻻﺑﺪ ﺃﻥّ ﺃﻣﻚ ﺗﻤﻨﻌﻚ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻫﺪﺓ
ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ، ﻟﻜﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪﻳﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ
ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻒ، ﻭﺗﺤﺮﻣﻚ ﻣﻦ ﻣﺘﻌﺔ
ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ، ﻛﻢ ﺃﺷﻔﻖ ﻋﻠﻴﻚ ﻳﺎ ﺻﺪﻳﻘﺘﻲ..
ﺍﻧﺰﻋﺠﺖ ﺳﻌﺎﺩ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺻﺪﻳﻘﺘﻬﺎ،
ﻭﻓﻀﻠﺖ ﺗﺮﻛﻬﺎ ﻭﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ
ﺁﺧﺮ.. ﻭﻟﻜﻦ ﻫﻨﺪﺍً ﺃﺧﺬﺕ ﺗﻄﺎﺭﺩﻫﺎ ﻣﻦ
ﻣﻜﺎﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﺁﺧﺮ، ﻭﺗﺰﻳﻦ ﻟﻬﺎ
ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﻭﺗﺴﻠﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ، ﻭﺗﻘﻠﻞ ﻟﻬﺎ
ﻣﻦ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ
ﺗﺘﻔﻨﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺩﺗﻬﺎ
ﻭﺻﻌﻮﺑﺘﻬﺎ...

ﺑﺪﺃﺕ ﺳﻌﺎﺩ ﺗﻤﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﻫﻨﺪ ﻭﺇﻟﻰ
ﺃﻓﻜﺎﺭﻫﺎ ﻭﻣﻨﺎﻗﺸﺎﺗﻬﺎ...
ﻭﺭﻭﻳﺪﺍً ﺭﻭﻳﺪﺍً ﺃﺧﺬﺕ ﺗﻘﺘﻨﻊ ﺑﻜﻼﻣﻬﺎ
ﺍﻟﻤﻌﺴﻮﻝ، ﻭﻧﺼﺎﺋﺤﻬﺎ ﺍﻟﺨﺎﻃﺌﺔ،
ﻓﺄﻫﻤﻠﺖ ﺑﻌﺾ ﻭﺍﺟﺒﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ
ﻭﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ، ﻭﺗﺎﺑﻌﺖ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻷﻭﻝ ﻓﻲ
ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ، ﺛﻢ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﻫﻜﺬﺍ،
ﺣﺘﻰ ﻛﺎﺩﺕ ﻻ ﺗﻔﺎﺭﻕ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﺇﻻ ﻗﻠﻴﻼً..
ﻻﺣﻈﺖ ﺃﻣﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻘﺼﻴﺮ ﻭﺍﻹﻫﻤﺎﻝ،
ﻓﻨﺼﺤﺘﻬﺎ ﻓﻠﻢ ﺗﺄﺑﻪ ﻟﻨﺼﺢ ﺃﻣﻬﺎ،
ﻓﺎﺿﻄﺮﺕ ﺍﻷﻡ ﺇﻟﻰ ﺗﺄﻧﻴﺒﻬﺎ ﻭﻣﻌﺎﻗﺒﺘﻬﺎ
ﻓﻠﻢ ﺗﻔﻠﺢ، ﻭﺃﻣﺎ ﻣﻌﻠﻤﺔ ﺳﻌﺎﺩ ﻓﻘﺪ
ﺗﺄﻟﻤﺖ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻟﺘﺮﺍﺟﻊ ﺳﻌﺎﺩ ﻓﻲ
ﺩﺭﺍﺳﺘﻬﺎ، ﻭﺣﺎﻭﻟﺖ ﻧﺼﺤﻬﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻼ
ﻓﺎﺋﺪﺓ .. ﺣﻴﻨﺌﺬ ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺔ
ﻣﻘﺎﻃﻌﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻒ، ﻭﻛﺬﻟﻚ
ﻗﺎﻃﻌﺘﻬﺎ ﺃﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺃﻫﻤﻠﺘﻬﺎ..
ﺷﻌﺮﺕ ﺳﻌﺎﺩ ﺑﺎﻟﺨﺠﻞ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﻭﺍﻟﺤﺮﺝ
ﺃﻣﺎﻡ ﺯﻣﻴﻼﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻒ، ﻭﺇﺧﻮﺗﻬﺎ ﻓﻲ
ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﻓﺄﺩﺭﻛﺖ ﺧﻄﺄﻫﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﻗﺮﺭﺕ
ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ ﻫﻨﺪ ﻭﻭﺳﻮﺳﺘﻬﺎ، ﻓﻨﺎﻟﺖ
ﺭﺿﻰ ﺃﻣﻬﺎ ﻭﻣﻌﻠﻤﺘﻬﺎ ﻭﺣﺒﻬﻤﺎ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعاد والتلفاز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس :: قسم ريمكس 7 :: قصص أطفال-
انتقل الى: