شبكة عربية شاملة لكل شيئ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تاريخ اليوم
اخبار المنتدي
ترقبوا حدث كأس العالم الاسطوري أول بأول. علي منتدنا والسلام عليكم

شاطر | 
 

 قصة الضفدع الفائز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sara Ahmed
المستوى:1
avatar

عدد المساهمات : 26
عدد النقاط : 232

مُساهمةموضوع: قصة الضفدع الفائز   الخميس مارس 03, 2016 10:46 pm

ﻓﻰ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻗﺮﺭ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﺍﻗﺎﻣﺔ
ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺗﻀﻢ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ
ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻫﻮ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ
ﺍﻻﻗﻮﻯ ﻭ ﺍﻻﺷﺠﻊ ﻭ ﺍﻻﺳﺮﻉ ﻭ ﻗﺪ
ﺍﺧﺘﺎﺭﻭ ﺑﺮﺟﺎ ﻋﺎﻟﻴﺎ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﺍﻻﻭﻝ ﻓﻰ
ﺗﺴﻠﻖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﺮﺝ ﻫﻮ ﺍﻟﻔﺎﺋﺰ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ
ﻭ ﺍﺗﻔﻘﺖ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻣﻊ ﺑﻨﻰ ﺍﺩﻡ ﺍﻥ ﻻ
ﻳﺘﺪﺧﻠﻮ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ ﻭﻻ ﻳﻔﺴﺪﻭﻩ ﺍﻭ
ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺍﻋﺎﻗﺘﺔ .
ﺍﺟﺘﻤﻌﺖ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺑﻠﺪﺍﻥ
ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﺘﺴﺎﺑﻖ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻑ
ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎﺭﻫﺎ ﺍﺷﺠﻊ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻓﻰ
ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭ ﺍﺷﺘﺮﻙ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ
2000 ﺿﻔﺪﻉ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻻﻧﻮﺍﻉ ﻭ
ﺍﻻﺷﻜﺎﻝ ﻭ ﺍﻻﻋﻤﺎﺭ . ﺑﺪﺃ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ ﻭ
ﺍﺗﺠﻬﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻣﺴﺮﻋﺔ ﺍﻟﻰ
ﺍﻟﺒﺮﺝ ﻭ ﺑﺪﺃﻭﺍ ﻓﻰ ﺍﻟﺘﺴﻠﻖ ..
ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺗﺴﻠﻖ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻛﺎﻥ ﺟﻤﻴﻊ
ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻭ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﺍﻟﻐﻴﺮ
ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ ﻳﺮﺩﺩﻭﻥ ” :
ﺳﺘﻘﻊ ﺍﺣﺬﺭ ﻳﺎ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﺳﺘﺴﻘﻂ
ﺳﺘﻤﻮﺕ ﺍﺣﺬﺭ ” .. ﻭ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺭﺍﺕ
ﺍﻟﺘﺨﻮﻳﻒ ﻭ ﺍﻟﺘﺤﺬﻳﺮ . ﻭ ﻫﻜﺬﺍ ﺗﻮﺍﻟﻰ
ﺳﻘﻮﻁ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﺗﻠﻮ ﺍﻻﺧﺮ .
ﺍﻟﻤﺤﻈﻮﻅ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻗﺪ ﺳﻘﻂ ﻣﻦ
ﻣﺴﺎﻓﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻓﻠﻢ ﻳﻤﺖ ﻭ ﻟﻢ ﻳﺤﺪﺙ ﻟﻪ
ﺷﺊ ﺍﻭ ﺍﺻﻴﺐ ﺍﺻﺎﺑﺔ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻭ ﻟﻜﻦ
ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻗﺪ ﺳﻘﻂ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺔ
ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻓﻤﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺭ . ﻭ ﺍﺳﺘﻤﺮ
ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺮﺩﺩﻭﻥ ﻫﺘﺎﻓﺎﺗﻬﻢ ” : ﺍﻧﺘﺒﻪ ﻣﺎﺕ
ﺍﻟﻰ ﺍﻻﻥ 10 ﺿﻔﺎﺩﻉ , ﺍﺣﺬﺭ ﺳﺘﺴﻘﻂ
ﻣﻴﺘﺎ . ” ﻭﻣﻊ ﺗﺮﺩﻳﺪ ﻫﺬﺓ ﺍﻟﻬﺘﺎﻓﺎﺕ ﻗﺪ
ﺗﻮﺍﻟﻰ ﺳﻘﻮﻁ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ
ﻛﺎﻟﻤﻄﺮ !
ﺳﻘﻄﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻀﻔﺎﺩﻉ ﻭ ﻟﻢ ﻳﺒﻘﻰ
ﺍﻟﻰ ﺿﻔﺪﻋﺎ ﻭﺣﻴﺪﺍ ﻗﺪ ﻭﺍﺻﻞ ﺍﻟﺘﺴﻠﻖ
ﺭﻏﻢ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﻬﺘﺎﻓﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺒﻄﺔ ﻭ
ﺍﻟﻤﺤﺬﺭﺓ . ﻭ ﻫﻜﺬﺍ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ
ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﻗﻤﺔ ﺍﻟﺒﺮﺝ ﻭ ﻓﺎﺯ ﻓﻰ
ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ ﻭ ﻧﺎﻝ ﺷﺮﻑ ﺍﺷﺠﻊ ﻭ ﺍﺳﺮﻉ
ﺿﻔﺪﻉ ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ .
ﻭﺍﺭﺍﺩ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺳﺮ ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ ﻭ ﺳﺮ ﺷﺠﺎﻋﺘﺔ ﻭ ﺟﺮﺃﺗﺔ
ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﺣﺪﻫﻢ ” : ﺍﺧﺒﺮﻧﺎ ﻣﺎ ﺍﻟﺴﺮ ﻓﻰ
ﻧﺠﺎﺣﻚ ؟ ” ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ ﻟﻢ ﻳﺠﻴﺐ !
ﻓﺎﺳﺘﻤﺮﻭﺍ ﻓﻰ ﺳﺆﺍﻟﻪ ” : ﻛﻴﻒ ﻧﺠﺤﺖ
ﻓﻰ ﺍﻟﺘﺴﻠﻖ ﺩﻭﻥ ﺍﻥ ﺗﺴﻘﻂ ؟ ﻣﺎ ﺳﺮ
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻭ ﻫﺬﺓ ﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ؟ ” ﻭ
ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻓﻰ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﻭ ﻟﻢ
ﻳﺠﻴﺐ ! ﻛﺮﺭﻭﺍ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻣﺮﺓ ﻭ ﺍﺗﻨﻴﻦ ﻭ
ﺛﻼﺛﺔ ﻭ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﺳﻜﻮﺕ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ .
ﻭﻛﺎﻥ ﺻﻤﺘﻪ ﻫﻮ ﺍﻻﺟﺎﺑﺔ .. ﻫﻮ ﺧﻴﺮ
ﺍﺟﺎﺑﺔ !!
ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻀﻔﺪﻉ ﺍﺻﻢ ﻻ ﻳﺴﻤﻊ ﻭ
ﻟﻬﺬﺍ ﻟﻢ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﺑﻌﺒﺎﺭﺍﺕ ﺍﻻﺣﺒﺎﻁ ﻭ ﺍﻟﺘﺤﺬﻳﺮ
ﺍﻟﻤﺨﻴﻔﺔ ﻭﻭﺍﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻘﻤﺔ ﻭ ﻛﺎﻥ
ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺳﺮ ﻧﺠﺎﺣﻪ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ .
ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺼﺔ : ﻛﻦ ﺍﺻﻤﺎ ﻭﻻ ﺗﻬﺘﻢ
ﻟﻌﺒﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺨﻮﻳﻒ ﻭ ﺍﻻﺣﺒﺎﻁ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻚ
ﻭﻭﺍﺻﻞ ﻋﻤﻠﻚ ﻭ ﺍﺟﺘﻬﺎﺩﻙ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الضفدع الفائز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس :: قسم ريمكس 7 :: قصص أطفال-
انتقل الى: